postimage

jeudi 7 décembre 2017

بيان القيادة الطلابية الوطنية : اما فلسطين واما النار جيلا بعد جيل



 عاشت امتنا العربية والعالم   
 مساء امس  على وقع خطاب ترامب رئيس اعتى الدول الامبريالية والمجرمة في حق الشعوب وقد اقر فيه نقل سفارة بلاده الى القدس واعتبارها عاصمة للكيان  في استهتار واضح حتى بحلفائه من دعاة السلام واتباع نهج التفاوض بديلا عن الكفاح المسلح وقد اهانهم بذلك رغم ما قدموه من جليل الخدمات للكيان الصهيوني كما ياتي في سياق متسلسل لتفتيت وتخريب الاوطان وأخرها المؤامرة على الجمهورية العربية السورية  لتظهر بهذه الخطوة مدى العلاقة الجامعة بين الامبريالية المتوحشة والصهيونية الارهابية الرامية لضرب كل القوانين الدولية عرض حائط و في تعدي واضح على كل المواثيق الدولية الضامن لحق الشعوب لتقرير مصيرها كما ان هذه  الخطوة كشفت حقيقة الانظمة العربية الحاكمة المتمترسة  في خندق التبعية والعمالة لأمريكا وحلفائها
ان بلادنا التي قدمت عشرات الفدائيين والمقاتلين منهم من استشهد ومنهم من لايزال يمثل شاهدا حيا على تلاحم النضال العربي وبوصلته فلسطين ملزمة اليوم خاصة على صعيد العمل الشعبي الى تقديم كل الممكن وعلى جميع المستويات واننا في الاتحاد العام لطلبة تونس نعبر عن

مساندتنا للقضية المركزية في كل محطاتها ورفضنا لقرار الادارة الامريكية الذي نعتبره ضوء اخضر لكي يتمادى الكيان الصهيوني في ارهابه وإجرامه في حق الشعب الفلسطيني خاصة والشعب العربي عامة.
تأكيدنا التام ان خيار المقاومة المسلحة يبقى هو الخيار الاستراتيجي والوحيد لحل القضية ولا مجال لما يسمى بباب المفاوضات الملغومة والقاضي بإعطاء الحق لمن لا يستحق
دعوتنا للحكومة التونسية للتحرك دبلوماسيا لإدانة هذا القرار ونقضه باعتباره مخالف لمواثيق الامم المتحدة وتقديم موقف واضح ونهائي من التطبيع مع الكيان
دعوتنا لمقاطعة المنتجات الامريكية  بالوطن العربي دعما لخيار المقاومة ومنع التطبيع ورفضا للقرار الاخير
الدعوة الى مزيد التظاهر والاحتجاج بمختلف اشكاله والتشهير بكل من تسول له نفسه السخرية من القضية الفلسطينية كما فعل بعض النشطاء الفايسبوك وكل دعاة الاستسلام كذلك المتبجحين بالتفوق التكنولوجي للعدو


ختاما يؤكد الاتحاد العام لطلبة تونس على انحياز لكل القضايا العادلة ومعارك التحرر الوطني وعلى رأسها القضية الفلسطينية كما ندعوكافة الاحزاب والتيارات والمنظمات للتحرك وللضغط على الحكومة التونسية لتعديل سياستها الخارجية بما يخدم مصالحنا القومية وقضية فلسطين .

عاشت فلسطين...عاشت نضالات الشعوب  ضد الامبريالية والصهيونية

عن القيادة الوطنية الطلابية
اشرف سعد         

مواضيع ذات صلة

جميع الحقوق محفوضة ل الإتحاد العام لطلبة تونس
عاش الإتحاد العام لطلبة تونس
صمم ب كل من طرف الرفيق : إياد عرفاوي