postimage

mercredi 22 novembre 2017

بيان الاتحاد العام للطلبة العرب

بشأن ما يسمى اجتماع وزراء الخارجية العرب
-------------------------------------------
يا جماهيرنا الطلابية الشبابية العربية:
 كل شيء تغير في واقعنا العربي المؤلم والمأساوي, بلداننا دُمرتْ واستباحها الإرهاب التكفيري, والقضية الفلسطينية في مهب الريح, وجامعة الحكومات العربية أصبحت محتلة, والتطبيع مع الكيان الصهيوني أصبح مفخرة للخونة والمارقين... وأي مستقبل ينتظرنا... أو نعمل لأجله... ؟
يا جماهير الطلبة والشباب في الوطن العربي:
 تابعنا بالأمس اجتماع ما يسمى وزراء الخارجية العرب والبيان الصهيوني الصادر عنه, الذي يخدم أهداف ومخططات ومشاريع الصهيونية والامبريالية العالمية في منطقتنا العربية, والذي يصف المقاومة بالإرهاب وحزب الله المقاوم بالإرهاب, ويشجع التطبيع مع العدو الإسرائيلي, ويتآمر على أبناء العروبة, وتناسوا ما يجري في سورية واليمن وليبيا والعراق والبحرين ولبنان من عدوان وإرهاب وقتل ودمار, وما يخطط من مشاريع للانقضاض على القضية الفلسطينية.
 إننا في الاتحاد العام للطلبة العرب, ندين مثل هكذا اجتماعات ولقاءات مشبوهة, ونرفض كل ما يصدر عنها جملة وتفصيلاً, ونؤكد بأن المقاومة مستمرة في فلسطين وسورية واليمن وليبيا ولبنان والعراق والبحرين ومصر وكل ساحاتنا العربية المناضلة حتى تحرير الأرض من دنس المحتل الصهيوني والإرهاب التكفيري الوهابي, وعلينا جميعاً وخاصة الطلبة والشباب أن نواصل النضال من أجل تفعيل العمل القومي العربي وإعادة الألق لقوميتنا العربية ولانتمائنا العروبي والحضاري, في مواجهة المشروع الصهيوني الأمريكي الرجعي العربي, مؤكدين بأن المشروع القومي العربي هو الضمانة لمستقبل أمتنا العربية.
والنصر لقضايا أمتنا العربية العادلة
-----------------------------------
#اللجنـة_التنفيذية_للاتحــاد_العــام_للطلبـة_العـرب
دمشق: 2017/11/200 م

مواضيع ذات صلة

جميع الحقوق محفوضة ل الإتحاد العام لطلبة تونس
عاش الإتحاد العام لطلبة تونس
صمم ب كل من طرف الرفيق : إياد عرفاوي