postimage

dimanche 23 avril 2017

مناهضة الامبريالية تمر عبر اسقاط اعوانها


يعاودنا اليوم العالمي للشبيبة المناهضة للامبريالية ولا تزال المقاومة على اشدها ولا تزال شعوب العالم التائقة للحرية تشتبك مع الاستعمار وأعوانه في كل مكان . ان هذا اليوم العالمي والاحتفال به هو مناسبة تلتقي  فيها كل القوى والفعاليات لفضح القوى الامبريالية وما ارتكبته من جرائم في حق الانسانية وإشعالها الدائم للحروب وعلى راس هذه القوى الاستعمارية تتربع الولايات المتحدة الامريكية على راس قائمة الدول التي تهدد سلامة الارض وشعوبها بوصفها الوحيدة التي استعملت السلاح الذري ضد الابرياء العزل وتدخلها العسكري الاجرامي الذي لم يتوقف يوما وقد اكتوى الشعب العربي من هول جرائمها في لبنان والصومال والسودان والعراق وهاهي تمول وتسند اليوم مجاميع الارهاب والإجرام في سوريا
اننا نعيش اليوم في تونس على وقع تسابق محموم بين القوى الاستعمارية الاوروبية ونظيرتها الامريكية عبر وسطاء قطريين وإماراتيين وأتراك يتكفلون بتمويل طوابير العمالة والخيانة تدثرت بلباس الدين والحداثة والديمقراطية وشتى صنوف الشارات الرنانة التي لا هدف من ورائها سوى تضليل الجماهير وترويضها وتركيعها تيسيرا لمزيد استغلالها واستعبادها
ان الاتحاد العام لطلبة تونس وانطلاقا من احد شعاراته المركزية كمناهض للامبريالية والصهيونية ومناصرته لكل معارك التحرر يحي اليوم العالمي للشبيبة المناهضة للامبريالية الى جانب مختلف المنظمات والقوى التقدمية ويؤكد ضرورة النضال وتصعيده في وجه وكلاء الاستعمار من سياسيين وإعلاميين ووكل من وضع نفسه في خدمة اعداء الشعوب وبهذه المناسبة نجدد ما يلي :

- رفضنا لما سمي "مشروع اصلاح التعليم العالي " برمته بوصفه املاء من البنك الدولي وممول من قبله ولا هدف من ورائه سوى ضرب ما تبقى من مكتسبات التعليم العمومي
- مساندتنا للتحركات الاجتماعية وانحيازنا للمطالب المشروعة لجماهير شعبنا
- رفضنا للقرار 345 وتأكيد استمرار النضال الطلابي حتى اسقاطه
- دعوتنا الى توحيد صفوف كل القوى الثورية والتقدمية من اجل بناء جبهة التصدي لمشاريع التفقير والتهميش التي تهدد وطننا وإفشال مخططات ورهن مؤسسات هي ملك حصري للشعب

ستظل شعلة النضال تلتهب في كل مكان من هذا العالم من فلسطين الى امريكا اللاتينية الى افريقيا وسيظل شباب تونس وعموم الطلبة  على درب مقارعة لصوص الثروة وسيبقى الاتحاد العام لطلبة تونس منظمة وفية لمبادئها وخيمة جامعة تلتقي تحت رايته خيرة ابناء هذا الوطن
عاشت الحركة الطلابية
عاش الاتحاد العام لطلبة تونس حرا مناضلا مستقلا





عن القيادة الوطنية الطلابية   
المنسق الوطني        
شاكر الصالحي           

مواضيع ذات صلة

جميع الحقوق محفوضة ل الإتحاد العام لطلبة تونس
عاش الإتحاد العام لطلبة تونس
صمم ب كل من طرف الرفيق : إياد عرفاوي