postimage

samedi 15 avril 2017

بيان







وزيـــــــــــــرا الـــعــــــــــــــدل والـــــــداخــــــــــلــــيــــــــــــة
"ســـكـــــــتـا دهـــــــــــــــرا ونــــــــطـــــــــــقــــــــا مــــغـــــــالـــــطــــــــــات "

على وقع تنامي الاحتجاجات الشعبية في مختلف مناطق البلاد يواصل طلبة تونس نضالهم وكفاحهم ضد المحاولات المتكررة لضرب التعليم العالي العمومي وتهميش الجامعة والذي تجلى في المحاولة الاخيرة لتمرير المنشور 345 ورغم الاحتجاجات المتكررة والمتواصلة تواصل الحكومة الضرب بعرض الحائط بكل المساعي لإيجاد الحلول الجدية والبناءة بل وأعطت اوامرها لقمع الحراك الطلابي بمنتهى الوحشية ولتطالعنا تصريحات وزيري العدل والداخلية لمغالطة الرأي العام وفي هذا الاطار يهمنا ان نوضح ما يلي :

ادعى وزير العدل ان الطلبة غير معنيين بالقرار وهو يشمل الناجحين الجدد في الباكالوريا وبالتالي فلا مبرر لاحتجاجهم وهي مغالطة مفضوحة على اعتبار ان الحراك الطلابي تقوده منظمة نقابية عريقة تأسست حتى قبل استقلال البلاد وساهمت من خلال برامجها وتصوراتها في بناء الجامعة التونسية الحديثة بل وقدمت برامج اصلاح حتى للتعليم الثانوي والابتدائي كما ان الاتحاد العام لطلبة تونس معني بمستقبل الجامعة ومستقبل طلبتها ولا يحد نضاله زمن او مكان
اضافة الى ما سبق فان الاهتمام بالشأن العام يعتبر من صميم عمل ونضال الحركة الطلابية فسطرت الملاحم ابان انتفاضة الخبز وانتفاضة الحوض المنجمي و انتفاضة 17 ديسمبر فكيف لا يكون الحال ونحن ازاء قضية تهم مستقبل الجامعة والبلاد
تطرق وزير العدل الى مسالة التكوين والكفاءة وقد تناسى ان تكوين قضاة اكفاء هو مسؤولية المعهد الاعلى للقضاء فكان الاولى به ان يصوب انظاره الى مزيد من الاصلاحات صلب المعهد وتطويره لا اغلاق ابوابه في وجه الطلبة اضافة الى ان ما ادعاه حول اهمية القرار باعتباره يوفر طلبة ذي مستوى عال للدخول الى المعهد يحمل في مضمونه اهانة للتعليم العالي برمته كما انه تناسى ان الدخول الى المعهد يتم عبر مناظرة تجتاز على مراحل نعتقد تماما انها تضمن مستوى عاليا من التكوين
رغم حجم المغالطات والتعويم وحشو المصطلحات فان القرار يأتي لا للنهوض بالمستوى التعليمي اذ انه مرحلة من مراحل محاولات اخضاع التعليم العالي لإرادة المتنفذين ورجال الاعمال ممن يسعون الى تحويل العلم الى اداة لمراكمة الثروة فبعد محاولتهم الحصول على تراخيص لإنشاء كليات للطب خاصة وفشلهم الذريع امام تصدي الاطباء والطلبة فأنهم اليوم امام عدم اقبال الطلبة على دراسة العلوم القانونية في الكليات الخاصة يغلقون امامهم كل الطرق والسبل في العليم العمومي فاشتراط الحصول على الماجستير لاجتياز المناظرة بالمعهد الاعلى للقضاء علما وأنها ليست متاحة لعموم الطلبة سيدفعم للحصول عليها من الجامعات الخاصة وهذا هو بيت القصيد
الى جانب وزير العدل فقد اطل علينا وزير الداخلية بتصريحات لا يفهم منها إلا تورطه المباشر في اعطاء التعليمات لقمع المسيرات الطلابية بوحشية ذلك ان انكاره المطلق لعمليات الاعتداء رغم شهادات نواب البرلمان وما وثقته وسائل الاعلام والشهائد الطبية والتدخلات المتكررة والمكثفة للحماية المدنية وإننا نعتبر ان هذه التصريحات جريمة ثانية في حق الطلبة
كما تحدث وزير الداخلية عن تبادل للعنف بين الطلبة واستعمالهم للحجارة وروجت بعض وسائل الاعلام تصريحاته المخزية فطالعتنا بعض العناوين على شاكلة "اشتباكات بين الطلبة وقوات الأمن في ايحاء الى ان الطلبة مسلحون وهو ما نستهجنه ونرفضه جملة وتفصيلا

ان القيادة الوطنية الطلابية الموحدة في معرض ردها على المغالطات وحملات تزييف الحقيقة يهمها ان تعلن ما يلي :

 تشكيل لجنة للدفاع عن الطلبة مفتوحة امام المحامين والمناضلين الحقوقيين والقضاة وناشطي المجتمع المدني بهدف التصدي الى ما تتعرض له الحركة الطلابية من قمع متواصل

- رفع قضية ضد وزير الداخلية وكل من تورط في قمع الطلبة والاعتداء عليهم

- رفضنا لانخراط بعض الوسائل الاعلامية في الترويج لخطاب الحكومة وعدم حيادتها في نقل الخبر وندعوها الى مراجعة سياستها الاعلامية وان تحذو جانب بقية وسائل الاعلام التي نقلت الوقائع بحرفية

- التعهد بمواصلة التحركات وتنويعها حتى يسقط القرار الجائر

ان معركة الصمود ووحدة العمل الميداني الذي تحلى به مختلف مناضلوا الاتحاد العام لطلبة تونس هي الضمانة الحقيقة لمواصلة مشوار الدافع عن الجامعة وتحقيق مكاسب للطلبة والتعليم العالي عموما وهي معركة يخوضها اليوم ابناء الاتحاد ببسالة وسط دعم قوي من العديد من الفعاليات وإسناد شعبي كبير والتفاف يؤكد ان التاريخ النضالي يعيد نفسه دوما بشكل مشرف
ختاما نجدد استمرار النضال والعمل وندعو عموم الطلبة الى رص الصفوف ومواصلة العمل من اجل ما حلمت اجيال متعاقبة بتحقيقه
عاشت الحركة الطلابية
عاش الاتحاد العام لطلبة تونس




عن القيادة الوطنية الطلابية  
شاكر الصالحي      



مواضيع ذات صلة

جميع الحقوق محفوضة ل الإتحاد العام لطلبة تونس
عاش الإتحاد العام لطلبة تونس
صمم ب كل من طرف الرفيق : إياد عرفاوي